تحضيرات لقمة سورية إيرانية تركية

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 ذكرت صحيفة «جمهوريت» التركية الصادرة امس الجمعة أنه من المحتمل أن يعقد اجتماع ثلاثي تركي سوري ايراني على مستوى وزراء الخارجية ربما يتطور لاجتماع قمة ثلاثية خلال أيام لتقييم تداعيات الحرب على العراق. وذكرت الصحيفة أن خط انقرة دمشق طهران شهد حركة اتصالات غريبة ومكثفة مع وعقب زيارة كولن باول وزير الخارجية الأميركى، وكشفت الصحيفة عن أن وزير الخارجية التركي عبد الله غول أجرى تقييما مع نظيره السورى فاروق الشرع حول تطورات العملية العسكرية وموضوع شمال العراق وذلك قبيل مباحثاته مع باول فى الوقت الذى أجرى فيه الشرع اتصالا هاتفيا مماثلا مع نظيره الايرانى. وأكدت الصحيفة أنه تقرر بعد هذه الاتصالات الهاتفية قيام وزير خارجية ايران كمال خرازى بزيارة تركيا الأحد المقبل وذلك بعد أن أثارت زيارة باول لأنقرة قلق واهتمام الجانبين السورى والايرانى. وأشارت الصحيفة الى أن الشرع نقل قلقه لوزير خارجية تركيا من الهجوم الأميركى على العراق وطالب بضرورة وضع حد لذلك بأسرع وقت ممكن. ومن جانبها ذكرت صحيفة راديكال امس أن ايران تأثرت بنفس درجة تأثر تركيا من العملية العسكرية الأميركية ضد العراق، وأن ايران تود دراسة موضوعات مثل الهجرة واللاجئين ومشكلة الوضع المعقد شمال العراق بشكل مشترك مع كل من تركيا وسوريا. وأوضحت الصحيفة أن تركيا ناقشت مع ايران قبل الاعلان عن زيارة خرازى لأنقرة الأحد امكانيات التعاون فى موضوعات مثل الارهاب والهجرة والادارة السياسية لمستقبل العراق لكن واشنطن اعترضت على هذا التعاون بسبب وجهات النظر السورية والايرانية المناهضة بشأن العملية العسكرية الأميركية الجارية فى العراق كما أن واشنطن تشعر بقلق لامكانية دخول القوات الايرانية شمال العراق. وأكدت الصحيفة أن أنقرة تريد الخروج ببيان مشترك من الدول الثلاث ايران وسوريا وتركيا يتضمن تأكيدا على وحدة الأراضى العراقية خلال زيارة خرازى وفاروق الشرع المحتملة لأنقرة خلال أيام. أ.ش.أ

طباعة Email