سيناتور أميركي يطالب باعتقال «الخائن» أرنت

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 طالب سيناتور أميركي بزج المراسل الصحفي بيتر آرنت في السجن بتهمة الخيانة العظمى بسبب التصريحات التي أدلى بها أرنت للتلفزيون العراقي. وقال السيناتور جيم بايننغ: «أعتقد ان علينا اعتقال أرنت في المطار إذا عاد إلى أميركا، نحن جميعاً نؤمن بالقانون الذي يحمي حرية التعبير، لكن لا ينبغي السماح لأي مواطن أميركي بتقديم العون عبر المعلومات الزائفة إلى «العدو» خلال الحرب، وعبر بعض المدافعين عن أرنت عن استغرابهم من هشاشة تصريح السيناتور متسائلين كيف يمكن لأرنت أن يقدم المساعدة للعدو من خلال اعطائه «معلومات زائفة» كما زعم بايننغ!! وكانت شبكة «ان بي سي» قد طردت أرنت من العمل لديها بعد ان قال في حديث مع التلفزيون العراقي ان المخططين الحربيين الأميركيين اخطأوا في تقدير عزيمة القوات العراقية. وشن السيناتور بايننغ هجوماً ضارياً على أرنت في مجلس الشيوخ ووصفه بـ «الأبله المفيد لصدام» وقال مسمى «خائن»، يليق به أكثر من مسمى «صحفي». وأضاف حان الوقت لكي نجعل من أكاذيب وخداع أرنت عبرة للآخرين لكي تعلم وسائل الاعلام اننا نراقبها

طباعة Email