إطلاق فضائية إيطالية مناهضة للحرب

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 تشهد محطة تلفزيونية ايطالية جديدة مناهضة للحرب اقبالا جماهيريا متزايدا لقيامها بتقديم تغطيات خاصة بالحرب الاميركية ضد العراق من منظور مختلف عن منظور معظم وسائل الاعلام الغربية المرئية التي اذعنت للضغوط والآلة الدعائية الاميركية. وبدأت محطة «نو وور تي في » (تلفزيون لا للحرب) بثها النظامي منذ اسبوعين بعد ان امضت عدة شهور في مرحلة بث تجريبي والى جانب البث التلفزيوني تدير المحطة موقعا الكترونيا خاصا بها، يقدم محتوياتها الاخبارية لقراء الانترنت باللغة الايطالية. ونقلت وكالة قدس برس عن مسئولين في المحطة الناشئة قولهم ان معارضتهم للحرب وتمسكهم بخيار السلام لا يمنعانهم من تقديم رؤية شاملة للاحداث بعيدا عن التحيز. ويقول المسئولون في تلفزيون لا للحرب، انهم ملتزمون بالموضوعية الحقيقية وينأون بأنفسهم عن الموضوعية الزائفة، في اشارة ناقدة الى اداء كثير من المحطات التلفزيونية الغربية خلال تغطيتها لوقائع الحرب الاميركية البريطانية ضد العراق والتي تحظى بتأييد من الحكومة الايطالية. وتبث المحطة ارسالها باللغة الايطالية انطلاقا من روما، ويمكن استقبال بثها الفضائي عبر الاقمار الصناعية، ويتم تمويلها من متبرعين في اقليم توسكانا الايطالي، وتتوفر لها حاليا ميزانية قوامها 4 الى 5 ملايين يورو. وتعتمد القناة الفضائية الجديدة في مادتها المصدرة على محطات كبرى مثل «الجزيرة» و «سي ان ان» و «بي بي سي» لكن القائمين عليها يؤكدون انهم حريصون على زيادة نسبة المادة المنتجة ذاتيا، وخاصة بالنسبة للمواد المسموعة. مظاهرات رفض الحرب تجتاح مدن العالم

طباعة Email