البشير يلتقي قرنق غداً

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 بات من المؤكد أن يجري عمر البشير الرئيس السوداني والعقيد جون قرنق زعيم الحركة الشعبية التي تحارب الحكومة في جنوب السودان لقاء جديداً صباح غد الأربعاء هو الثاني من نوعه بعد لقاء كمبالا في يوليو الماضي فيما يعقد هذا اللقاء تحت استضافة الحكومة الكينية التي ترعى محادثات السلام عبر مبادرة ايغاد التي تدعمها الدول الأفريقية. ويستهدف مناقشة تقسيم السلطة والثروة وبحث صيغة الاتفاق النهائي وترتيبات وقف النار. وحسب المصادر في الخرطوم فإن الفريق البشير سيغادر الى نيروبي خلال اليوم أو غداً على رأس وفد يضم وزير الخارجية الدكتور مصطفى اسماعيل ومستشار السلام غازي صلاح الدين لتقديم التهنئة للرئيس كيباكي والدخول في ترتيبات أخرى للاجتماع بقرنق بهدف المناقشة في القضايا التي تدفع بالمفاوضات. وعلمت «البيان» بأن اجتماعات مكثفة جرت بالقصر الجمهوري بين الرئيس البشير وعدد من مستشاريه وأعضاء لجان التفاوض لمدارسة تفاصيل المفاوضات. من ناحيته كشف عباس النور المستشار بالقصر الجمهوري بأن اللقاء المزمع عقده بنيروبي سينفذ لوضع التدابير والترتيبات اللازمة التي تمهد الطريق للمفاوضات الجارية واعطاء قرنق اضاءات مهمة حول ضمانات المشاركة في السلطة والتأكيد على استمرارية الهدنة وكل ما اتفق عليه في الجولات الماضية وبحث كيفية الدخول في شراكة حقيقية حتى موعد الانتخابات العامة المحدد لها عام بعد توقيع الاتفاق النهائي حسب اعتقاده.

طباعة Email