صحيفة أميركية: 6 قادة يديرون «القاعدة»

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 اكدت صحيفة «واشنطن بوست» الاميركية امس الثلاثاء ان ستة رجال كانوا حتى الآن يعملون في ظل رئيسهم اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة باتوا يتولون الآن قيادة التنظيم. وقد تعرفت اجهزة الاستخبارات الاميركية والاوروبية على هؤلاء الاشخاص الستة منذ ان اصبح ابن لادن ومعاونوه الاساسيون الذين قتلوا او اصيبوا بأمراض او جرحوا او فروا، عاجزين عن قيادة التنظيم. وعرفت هذه النواة القيادية -وكل افرادها من الشرق الاوسط- في الماضي بالتحضير الدقيق لاعتداءات على سفارتين اميركيتين في افريقيا (1998) والمدمرة الاميركية «يو اس اس كول» في اليمن (2000). وذكرت الصحيفة ان مسئولي الاستخبارات يعتبرون ان ظهور هذه المجموعة الصغيرة «هو دليل على قدرة التنظيم على التأقلم سريعا مع ظروف متغيرة وعلى تجديد قيادته». ونقلت «واشنطن بوست» عن خبير اوروبي في شئون الاستخبارات ان هؤلاء القادة «موجودون منذ البداية، الا انهم كانوا في الظل. وليسوا الاشخاص الاكثر شهرة» في التنظيم. ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات