مبارك: الاميركيون مقتنعون باستحالة الحل بوجود شارون

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 حذر حسنى مبارك الرئيس المصري من العواقب التى قد تنجم عن أى حرب جديدة فى المنطقة مشيرا الى أن الحرب ستحصد أرواح أعداد هائلة من الابرياء. واشار مبارك فى حديث شامل أدلى به للقناة الثانية الفضائية المغربية بمناسبة زيارته الحالية للمغرب الى التطورات الاخيرة حول المسألة العراقية، وقال ان الفترة الاخيرة لم تشهد اصرارا قويا على استخدام القوة العسكرية ضد العراق وأن الرئيس الاميركي أشار مؤخرا الى أن الحرب ليست الخيار الوحيد وانما أحد الخيارات. وبخصوص القضية الفلسطينية وصف مبارك سياسة رئيس الوزراء الاسرائيلى ارييل شارون بأنها أدت الى تدهور الاوضاع بالمنطقة والدليل على ذلك عدد العمليات الاستشهادية التى شهدتها الاراضى منذ توليه السلطة. وأشار فى هذا الشأن الى قناعة بعض الاميركيين. وان لم يكن على المستوى الرسمى. بأنه طالما ظل شارون فى السلطة فلن يكون هناك حل. وأكد مبارك على ضرورة أن يكون هناك تفكير من الجانب الاسرائيلى بجدية للتعامل مع الوضع القائم والتوصل الى حل يحتوى الاوضاع المتدهورة حاليا. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات