صحيفة أميركية: «القاعدة» ما زالت قوية

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 قالت صحيفة «نيويورك تايمز» في النسخة المنشورة على الانترنت امس نقلا عن مسئولي مخابرات ان شبكة تنظيم القاعدة في اسيا والتي تكونت خلال العقد الماضي لم يمسها ضرر كبير ومن المحتمل ان تكون اكثر خطورة من ذي قبل. وذكرت الصحفية نقلا عن مسئولين في عدة دول بالمنطقة ان شبكة القاعدة في المنطقة من المحتمل الا تكون اكثر خطورة وعداء للولايات المتحدة فحسب من العام الماضي بل ايضا اكثر صعوبة في اقتفاء اثرها. واضافت الصحيفة نقلا عن هؤلاء المسئولين ان افراد القاعدة اصبحوا لا يتجمعون في معسكرات تم قصف او اغلاق الكثير منها كما ان اغلب الزعماء الرئيسيين في شبكة جنوب شرق اسيا هاربون ومستعدون لتنشيط خلايا كامنة. ونتيجة لذلك فان مسئولين اسيويين وغربيين في المنطقة متفقون تقريبا في الاعراب عن مخاوف من ان حادث التفجير الذي وقع في بالي في 12 اكتوبر لابد ان ينظر له على انه تهديد للولايات المتحدة وحلفائها. وقالت ان المسئولين يقرون بأن الصورة التي تكونت لديهم عن عمليات القاعدة غير كاملة ولكن ما يثير قلقهم حقا هو الجزء الخافي عنهم من نشاط القاعدة اكثر من الجزء المعلوم بالنسبة لهم. كما قالت الصحيفة نقلا عن مسئول مخابرات أميركي ان المئات في جنوب شرق اسيا تدربوا بمعسكرات القاعدة في أفغانستان والفلبين الا انه ليس من المعروف هوياتهم او اماكنهم. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات