أسقف نمساوي يتطاول للمرة الثانية على الإسلام

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 تطاول أسقف نمساوي على الاسلام للمرة الثانية خلال العام الحالي عندما زعم أن «الاسلام ليس دين الحق» وأنه «دين يتصف بالتعصب». وقال الاسقف الكاثوليكي كورت كرين اسقف منطقة سان بولتن لمجلة بروفيل «ان الديانة المسيحية الكاثوليكية في تنافس مع الاسلام».. مستندا الى احصاءات تشير الى ان النسبة المئوية لاعداد الكاثوليك في النمسا تتراجع في حين تزيد النسبة المئوية للمسلمين. وقال كرين البالغ من العمر 66 عاما «الاسلام ليس اقوى وانما اكثر تعصباً» زاعماً «وهو ليس على أية حال الدين الحق». والعياذ بالله. وأعتبر ان «الكاثوليكية هي الدين الصحيح نحن نتناول الخلاف مع الاسلام من منطلق هذه القناعة». ولم يتسن الاتصال بمكتب الاسقف لتأكيد هذه التصريحات الا ان الموقع الرسمي لكرين على شبكة الانترنت اورد اشارة للمقابلة. وكان كرين قد اثار انتقادات في اغسطس الماضي عندما اشار الى ان تغلغل الاسلام في النمسا يعيد للاذهان حصار العثمانيين التاريخي لفيينا ابان القرنين السادس عشر والسابع عشر. وقال كرين في ذلك الحين «شهدنا بالفعل حصارين من العثمانيين. ونحن نشهد الان الحصار الثالث». واشار تعداد حكومي نشرت نتائجه هذا الشهر الى ان النسبة المئوية للكاثوليك في النمسا تراجعت الى 73.6 % عام 2001 من 78 في المئة قبل عشر سنوات. وظلت نسبة المسلمين عند 4.2% من اثنين في المئة عام 1991 ليحتل المسلمون مركزا بعد البروتستانت الذين بلغت نسبتهم 4.7 % في العام الماضي. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات