الجزيرة: حصلنا على شريط الخاطفين بعد العملية

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 ذكرت قناة الجزيرة الفضائية القطرية امس انها حصلت على شريط الفيديو الذي يظهر فيه عناصر في فريق الكوماندوز الذي يحتجز مئات الاشخاص كرهائن في موسكو، بعد بدء العملية وليس قبل حصولها كما اعلن مسئول في القناة في وقت سابق. وقال محمد جاسم العلي مدير قناة الجزيرة: سلم الشريط يوم امس الاول الى مكتب الجزيرة في موسكو، اي غداة بدء عملية اخذ الرهائن وليس قبل العملية». واضاف ان الشريط تم بعثه من موسكو الى مقر الجزيرة في الدوحة وشاهدناه وفحصناه بعناية.. وقررنا بعد ذلك بثه بعد مناقشات حول اهميته وصحته». وأعلن مسئول في هيئة التحرير في قناة الجزيرة الخميس الماضي ان «شريط الفيديو سلمه الثلاثاء مجهول الى مكتبنا في موسكو». وفي الشريط ظهرت امرأة منقبة قدمتها قناة الجزيرة الفضائية القطرية على انها احد عناصر فريق الكوماندوز محتجز الرهائن في موسكو، توعدت بـ «قتل مئات الكفرة». وفي رسالة مسجلة على شريط الفيديو، قالت المراة المتشحة بالسواد وحولها عدد اخر من النساء «لقد اخترنا الموت في موسكو وسنقتل المئات من الكفرة». واضافت المرأة التي لم يظهر منها سوى عينيها «حتى ولو قتلنا، فإن الآلاف من اخوتنا واخواتنا سيأتون وسيكونون على استعداد للتضحية بأنفسهم في سبيل الله ومن اجل تحرير وطنهم». وبثت قناة الجزيرة رسالة اخرى مسجلة لشاب قدم ايضا على انه احد الخاطفين. وقال «لقد آتينا الى العاصمة الروسية للتوصل الى وقف الحرب او الموت شهداء»، مضيفا «ان مطالبنا تتمثل في وقف الحرب وانسحاب القوات الروسية». واعلن الشاب الذي يرتدي بذلة سوداء «اننا ننفذ هذه العملية بناء على اوامر القائد العسكري في جمهورية الشيشان». وخلص الى ان «كل واحد منا على استعداد للتضحية بنفسه في سبيل الله وفي سبيل استقلال الشيشان». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات