طائرة مبيكي الجديدة تثير عاصفة من الانتقادات

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 حلقت الطائرة الجديدة للرئيس تابو مبيكي وسط عاصفة انتقادات في جنوب افريقيا امس الاول حينما انضم انصار الحكومة إلى المعارضين في التساؤل عن الحاجة للطائرة المترفة الجديدة وتكلفتها. ووصلت طائرة «بوينغ بيزنس» التي يبلغ ثمنها 33 مليون جنيه استرليني إلى جنوب افريقيا وسط اتهامات حادة بأنها تباه مبتذل بالترف في وقت تقول الحكومة فيه انها لا تستطيع تحمل تكاليف توفير عقاقير الايدز للفقراء. وذكرت صحيفة «التايمز» البريطانية ان الطائرة التي اطلق عليها اسم «انكوازي» وهي كلمة تعني في لغة الزولو المحلية النسر الافريقي ـ تقدر تكلفتها بما يعادل 6% من ميزانية الرعاية الصحية في السنة المالية الجارية. وبدت الحكومة غير مبالية بالاحتجاجات، وجادلت بأن تزايد النشاط الدبلوماسي الدولي المحموم على اجندة الرئيس يتطلب طائرة تستطيع نقل وفود اكبر لمسافات اطول دون التوقف لاعادة تزويدها بالوقود. وقال ناطق باسم الحزب الوطني الجديد، المتحالف مع حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم: «نحن نختلف جوهرياً مع الحكومة في هذه النقطة». في حين وجه التحالف الديمقراطي المعارض انتقادات قاسية للحكومة، حيث جاء على لسان الناطق باسم الحزب: «ان فظاظة طائرة الرئيس الجديدة وما تمثله امر مروع للغاية. فجنوب افريقيا تحتاج إلى فرص العمل والمساكن وبرنامج شامل لرعاية مرضى الايدز. وهذه الطائرة الجديدة تسلط الضوء على الصدع العميق بين نخبة المؤتمر الوطني الافريقي والشعب في جنوب افريقيا. وتساءلت المعارضة عن سبب اشتراط الحكومة اتساع الطائرة الجديدة لعشرين راكباً على الاقل، مستبعدة بذلك بدائل جيدة ورخيصة لبوينغ تتسع لـ 19 راكباً مثل « جلوبل اكسبرس» و«جلفستيرم جي في».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات