تفتيش طائرة روسية في نيويورك واعتقال أحد ركابها، واشنطن تحاول «رشوة» موسكو بمليارات الدولارات للتخلي عن مفاعل بوشهر

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 عادت واشنطن للتلويح لموسكو بجزرة المساعدات الاقتصادية ان أوقفت مساعدة ايران في بناء مفاعل بوشهر النووي، وستتخذ هذه المساعدات شكل السماح بتخزين الوقود النووي في روسيا وهو ما سيدر عليها ملايين الدولارات في وقت فتشت السلطات الاميركية طائرة روسية واعتقلت احد ركابها. وقالت وزارة الخارجية الاميركية انها اقترحت على موسكو تسهيل نقل وقود نووي من دول اخرى الى روسيا بهدف تخزينه فيها في مقابل وقف المساعدة الروسية لبناء محطة بوشهر الايرانية. وشددت الخارجية الاميركية في رد خطي على سؤال طرح عليها الثلاثاء خلال المؤتمر الصحافي اليومي الذي تعقده، ان هذا النشاط قد يدر مليارات الدولارات على الصناعة النووية الروسية اي اكثر من عائدات المساعدة التي توفرها للبرنامج النووي الايراني. واعتبرت واشنطن ان وقف التعاون الروسي مع طهران في هذا المجال «قد تستفيد منه روسيا على الصعيد الاقتصادي والسياسي والاستراتيجي اكثر من استفادتها على المدى القصير» من تزويد ايران هذه التكنولوجيات الحساسة. وتابعت الوزارة في ردها ان من بين «الامثلة (للتعويض على روسيا) نقل وقود نووي سبق استخدامه وتملكه دول اخرى، الى روسيا حتى يتم تخزينه فيها. وغالبية هذه الدول تطلب موافقة الولايات المتحدة لانها مصدر هذا الوقود في الاساس». واضافت «في حال وضع الروس حدا لتعاونهم الحساس مع ايران، سبق واشرنا اننا سنكون مستعدين للموافقة على مثل هذه العمليات» مضيفة ان «هذه التسوية قد تدر على موسكو عشرة مليارات دولار». في غضون ذلك قال مسئولو انفاذ القانون ان طائرة تابعة للخطوط الجوية الروسية «ايروفلوت» جرى تفتيشها الاربعاء في مطار كنيدي الدولي بنيويورك بحثا عن مواد مشعة لكن لم يعثر على شيء. واضافوا ان الطائرة القادمة من موسكو وعليها 176 راكبا هبطت في الساعة الثانية ظهرا بتوقيت الساحل الشرقي لاميركا «1800 بتوقيت غرينتش» في نيويورك وجرى تفتيشها بعد ان اتصلت السلطات الروسية بنظيرتها الاميركية وقالت ان راكبا يتعين تفتيشه. وقال جيم مارجولين المتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي «بناء على معلومات تلقيناها في وقت سابق .. راودنا اهتمام باجراء مقابلة مع احد ركاب تلك الطائرة.. ونعتقد ان الامر سيحسم خلال ساعتين». وقال جوردون جوندرو المتحدث باسم ادارة الامن الداخلي ان المشتبه به احتجز. واضاف «وردت معلومات دعت السلطات الاتحادية لتفتيش الطائرة. وتم الافراج عن الطائرة لاستخدام ايروفلوت. وجميع مدرجات المطار عاملة». واستقبل ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي والجمارك الاميركية وهيئة الموانئ في نيويورك ونيو جيرسي الطائرة. وانزل الركاب من على الطائرة وهي طراز بوينغ 767 لتفتيشها. وقال مسئول ان المشتبه به جرى استجوابه بشأن تهريب محتمل لكن من غير المرجح فيما يبدو ان للامر علاقة بالارهاب.الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات