بحث مع رئيسة وزراء نيوزيلندا أوجه التعاون الاقتصادي، حمدان بن راشد يوجه بسرعة الانتهاء من الأمور التنظيمية لاجتماعات الدوليين

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 وجه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس اللجنة العليا لـ «دبي 2003» بسرعة الانتهاء من الامور التنظيمية والانشائية وتوفير جميع متطلبات استضافة دولة الامارات لاجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد والبنك الدوليين المقرر عقدها في دبي سبتمبر 2003. واشار سموه خلال رئاسته للاجتماع الخامس للجنة العليا لاجتماعات مجلس محافظي «الدوليين» امس إلى ضرورة التنسيق مع سكرتارية الدوليين بشأن توفير الكوادر الادارية المطلوبة لتيسير اعمال المؤتمر قبل فترة كافية من التئام الاجتماعات. واطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد على خطط اصدار مسكوكة وطوابع بريدية خاصة بالمؤتمر واعطى سموه التوجيهات المناسبة، كما اكد اهمية دعم الشركات والمؤسسات للمؤتمر الذي يهدف إلى ابراز مكانة الدولة اقتصاديا وسياحيا وثقافيا. من جهة اخرى استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم صباح امس هيلين كليرك رئيسة وزراء نيوزيلندا التي تزور البلاد في اطار جولة لها في عدد من دول المنطقة واستعرض سموه اوجه التعاون الاقتصادي مع نيوزيلندا مؤكداً ان الامارات تشجع اقامة تعاون مثمر مع الدول الصديقة خاصة بالنسبة للقطاع الخاص. وأعربت كليرك عن أمل بلادها فى استقطاب المستثمرين من دولة الامارات الى نيوزيلندا التى تزخر بمجالات استثمارية مفيدة لا سيما فى قطاعات الزراعة والتعدين والصناعات المتنوعة مؤكدة على أن حكومتها ستوفر كافة التسهيلات اللازمة لابناء الامارات من مستثمرين وسياح وطلبة ووفود تجارية . ورحب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالطرح الذى سمعه من رئيسة وزراء نيوزيلندا وأكد خلال مباحثاته معها أن دولة الامارات تنتهج سياسة الانفتاح الاقتصادى والاستثمارى والثقافى والسياحى ونحن فى هذا السياق نشجع على اقامة تعاون مثمر مع الدول الصديقة خاصة بالنسبة للقطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات