محام أميركي يتهم بوش بالاعتداء على الإسلام

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 دافع محامي اميركي عن رابح حداد رئيس جمعية الاغاثة العالمية الاسلامية ومقرها ميتشجان وصمتها الحكومة الأميركية بأنها «منظمة ارهابية» اجنبية قائلا ان موكله كان ضحية «عدوان على الاسلام» من حكومة جورج بوش. وقال المحامي نويل صالح «رابح حداد ليس ارهابيا. انه لا صلة له بالارهاب بأي طريقة او شكل». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات