استقبل عنان ودعا لتجنب الحرب، زايد يؤكد ضرورة الاحتكام للشرعية الدولية لحل النزاعات

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 استقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) ظهر امس بقصر البحر كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة. وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع الاقليمية والدولية الراهنة وفى مقدمتها الازمة العراقية والقضية الفلسطينية والحرب ضد الارهاب. واكد صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء على ضرورة الاحتكام الى القانون والشرعية الدولية من اجل حل جميع النزاعات. ودعا سموه الى تجنب الحرب واللجوء دائما الى الحوار السلمى والحكمة لان الحرب مدمرة للجميع وحتى المنتصر فيها خاسر. من جانبه صرح الامين العام للامم المتحدة كوفى عنان بأن الحرب ضد العراق ليست حتمية ولكن على العراق الالتزام بتنفيذ القرارات الدولية. حضر اللقاء سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية وسمو الشيخ ناصر بن زايد ال نهيان وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي علي سالم الكعبي مدير مكتب صاحب السمو رئيس الدولة. وكان كوفى عنان الامين العام للامم المتحدة قد غادر البلاد عقب مقابلة صاحب السمو رئيس الدولة . ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات