محكمة قطرية تقضي بإعدام صحافي أردني أدين بالتجسس

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 أصدرت محكمة قطرية أمس حكماً بالإعدام في حق صحافي أردني أدين بتهمة التجسس لصالح بلاده. وقال عيسى المناعي محامي الصحافي فراس المجالي الذي كان يعمل في تلفزيون قطر الرسمي انه سيستأنف الحكم الصادر ضد موكله. ونقلت قناة «الجزيرة» الفضائية عن مسئول في وزارة الخارجية القطرية قوله إن فراس المجالي زود الاستخبارات الاردنية بمعلومات عسكرية سرية عن قطر تتضمن بيانات عن اماكن وجود القوات الاميركية وبيانات اقتصادية واجتماعية. وقال المناعي ان المحكمة استندت في حكمها على اعتراف المجالي. وأضاف ان الاعتراف ليس دليلاً كافياً في الجرائم التي تكون عقوبتها الإعدام. وقال: «لدينا الحق بالاستئناف خلال 15 يوماً من صدور الحكم وذلك ما سنفعله». من جانبه، أكد حسين المجالي شقيق الصحافي براءة أخيه. وقال «ان الحكومة الأردنية والقطرية تعلمان بذلك». يذكر ان فراس المجالي في الثلاثينيات من العمر ووالده نصوح كان وزيراً للمعلومات بالأردن. وقال موقع «البوابة» على الإنترنت إن المجالي كان يعمل في تلفزيون قطر الرسمي المملوك للدولة بينما تعمل طليقته في قناة الجزيرة الفضائية. جدير بالذكر إن العلاقات الأردنية ـ القطرية شهدت توتراً على خلفية بث برنامج في فضائية «الجزيرة» تعرض بعض ضيوفه للأسرة الهاشمية الحاكمة، وللملك الراحل الحسين بن طلال، على نحو اعتبرته الأردن غير مقبول بالمرة، الأمر الذي ترتب عليه حينئذ إصدار قرار أردني بإغلاق مكتب «الجزيرة» في الأردن، وتبعه قرار آخر باستدعاء السفير الأردني لدى الدوحة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات