بيرنز يدعو للهدوء قرب الخط الأزرق

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 ناشد وليم بيرنز مساعد وزير الخارجية الأميركية لبنان واسرائيل وكل الاطراف المعنية ضرورة الحفاظ على الهدوء قرب الخط الازرق. وقال بيرنز عقب اجرائه لقاءات موسعة بعد ظهر أمس في بيروت شملت اميل لحود رئيس الجمهورية اللبنانية وكلا من رئيس الوزراء رفيق الحريري ونبيه بري رئيس مجلس النواب انه جاء ليؤكد التزام الولايات المتحدة الأميركية للوصول الى قرار عادل لا يرتكز الى القوة حول مسألة المياه في الجنوب. وكشف النقاب عن ان واشنطن تعمل مع الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي في هذا المجال. وحول عدم اجتماعه بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قال بيرنز انه من المهم جدا ان تتقيد كل الاطراف بالتزاماتها وانه سيجتمع مع عدد من المسئولين الفلسطينيين. وحول التهديدات الاسرائيلية للبنان بشأن مياه الوزاني قال اننا نعمل لكي نبعد العنف ونكرس الهدوء. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات