خلافات عرفات و«فتح» أرجأت الحكومة

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 أعلن مسئول رفيع في حركة فتح لوكالة فرانس برس ان تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة الذي اعلن انه وشيك الاسبوع الماضي تم تأخيره بسبب تباينات بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات واللجنة المركزية لفتح. ويشدد عرفات على ابقاء اربعة من المقربين منه في الحكومة الجديدة في حين تعارض اللجنة بشدة ابقاء هؤلاء بحسب المصدر نفسه. والوزراء الاربعة موضع الخلاف هم وزير الاعلام ياسر عبد ربه والشباب والرياضة علي القواسمي والشئون المدنية جميل الطريفي والاتصالات عماد الفالوجي. وقال المسئول الفلسطيني الرفيع المستوى انه، خلال مباحثات مع عرفات الاربعاء، طلبت اللجنة المركزية ابدال 11 من الوزراء الحاليين الـ 21 بينهم عبد ربه ونبيل شعث (التعاون الدولي). وفي اليوم التالي، اعلن عبد ربه بنفسه استقالته. يذكر ان الحكومة التي عينها عرفات في يونيو ارغمت على الاستقالة في 11 سبتمبر لتفادي حجب الثقة عنها في تصويت في المجلس التشريعي الفلسطيني. ومن بين شخصيات اخرى يفترض الا تكون في الحكومة الجديدة وزراء الداخلية عبد الرزاق اليحيى والعدل ابرهيم الدوغمة بحسب مسئولين في فتح. وفي المقابل، سيبقى وزراء المال سلام فياض والعمل غسان الخطيب والتربية نعيم ابو الحمص في مناصبهم بحسب المصادر نفسها. ويتوقع تعيين المسئول الكبير في فتح هاني الحسن في منصب وزير الداخلية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات