تحت شعار «قمر لكل قائد» وبتمويل فرنسي، إسرائيل تستعد لإنتاج أقمار صغيرة تُخزن وتُطلق كالقذائف

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 كشفت تقارير عبرية أمس ان اسرائيل تدرس البدء في حقبة جديدة من صناعة الأقمار الصناعية تعتبر ثورة تكنولوجية غير مسبوقة في تصنيع أقمار صغيرة لغايات حربية يمكن تخزينها كالقذائف والصواريخ وإطلاقها في زمن قياسي من قبل منصات أو طائرات حربية. وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أمس ان معهد أبحاث الفضاء في كلية الهندسة التطبيقية الاسرائيلية في حيفا يعتزم البدء بإنتاج هذا الجيل من الأقمار وبتمويل فرنسي. وقال تقرير الصحيفة انه اذا كان قمر التجسس الاسرائيلي «أفق» يزن 250 كيلوغراماً فإن وزن القمر الصغير لن يتعدى الـ 50 كيلوغراماً. الفكرة بسيطة ويمكن تسميتها: قمر اصطناعي لكل قائد اقمار اصطناعية للاطلاق الفوري لتنفيذ مهام عينية. في هذه الأيام يستغرق الاعداد لاطلاق الاقمار الاصطناعية فترة زمنية كبيرة، في افضل الحالات. لكنه يمكن، في المقابل تخزين الاقمار الاصطناعية الصغيرة في قواعد سلاح الجو، تماما كالصواريخ والقنابل واطلاقها الى الفضاء، حسب الحاجة، فوراً. وتعتزم شركة «رفائيل»، الاسرائيلية لتطوير الأسلحة تحويل صواريخ «انكور الاسود» التي قامت بتصنيعها الى اقمار اصطناعية. وتم تطوير «انكور» في اطار مشروع «حيتس»، الصاروخ المضاد للصواريخ، ويشكل هذا الصاروخ، عمليا، صاروخ هدف يقوم بتمويه صواريخ ارض ارض التابعة للعدو. وتفكر رفائيل بتزويد «انكور الأسود» بمحرك أقوى، واضافة قمر اصطناعي صغير الى مقدمة رأسه، واطلاقه من الطائرات المقاتلة «اف 15». ومن المفروض بالدمج بين طائرة مقاتلة تحلق على ارتفاع عال وتطلق صاروخا يحمل قمرا اصطناعيا، تحويل الاقمار الصغيرة الى ادوات عمل تخدم الضباط الميدانيين، تماما كما تفعل الطائرات بدون طيار. وهناك تفوق آخر تتمتع به الأقمار الاصطناعية الصغيرة حيث تضطر إسرائيل الى اطلاق اقمار «أفق» من قاعدة «بلماحيم»، نحو الجهة الغربية، بدل الجهة الشرقية، كما يتبع في العالم، وذلك بسبب موقع قاعدة الاطلاق والرغبة بعدم تشكيل خطر على المدنيين في حالة وقوع خلل، ولأن حدود اسرائيل مع الدول العربية تقع في الشرق، «لكن الاقمار الاصطناعية الصغيرة ستسمح لاسرائيل باطلاقها نحو الجهة الشرقية، كما يفعل العالم كله، خاصة انها ستوفر الحاجة الى بناء قواعد للاطلاق». القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات