العراق والسعودية يبدآن مباحثات اقتصادية رسمية لأول مرة

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 بدأ وفد سعودي واخر عراقي اول مباحثات رسمية بينهما تتعلق بتطوير العلاقات في المجالات التجارية والصناعية والاقتصادية. وقال الدكتور عبد الكريم الريس رئيس وفد رجال الاعمال والمستثمرين السعوديين الذي بدأ اول من امس زيارة رسمية هي الاولى التي يقوم بها وفد سعودي الى العراق بشكل رسمي في تصريح لـ «البيان» ان جميع القطاعات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية حريصة على تعزيز علاقاتها مع العراق في كافة الميادين. واكد ان رجال الاعمال والمستثمرين السعوديين حريصون على فتح افاق واسعة للتعاون مع العراق سواء على مستوى التبادلات التجارية والاقتصادية الرسمية او على مستوى القطاع الخاص وبما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين. على الصعيد نفسه اكد الدكتور احمد رشيد وكيل وزارة الصناعة والمعادن العراقية حرص بلاده على تعزيز تعاونها مع الاشقاء في السعودية. واوضح خلال استقباله الوفد السعودي ان حكومة وشعب العراق حريصون على تعزيز علاقات التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي مع الاشقاء العرب وصولا الى تحقيق التكامل الاقتصادي العربي وانشاء سوق عربية مشتركة في ظل توفر الامكانات والموارد العربية المتعددة. وقال ان لدى العراق الرغبة في تنفيذ مشاريع مشتركة تخدم القطاع الصناعي في كلا البلدين ولا سيما في قطاعات الصناعات الهندسية والبتروكيماوية وصناعات الاسمدة الى جانب تبادل الخبرات الفنية والهندسية وتبادل الزيارات بين ممثلي القطاعات الصناعية والتجارية في كلا البلدين. واعرب عن امل بلاده في ابرام اتفاق تجارة حرة بين العراق والمملكة العربية السعودية. بغداد ـ كامل عبد الله:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات