صنداي تايمز: ايران نشرت أسلحة كيماوية على حدود اسرائيل

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 قال خبراء استخبارات اسرائيليون أمس ان هناك قوات ايرانية على الارض اللبنانية وهي مدعومة بصواريخ ارض ـ ارض باليستية مزودة بنصف طن من المواد الكيماوية وهي قادرة على ضرب تل ابيب. ونقلت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية عن هؤلاء الخبراء قولهم ان هذه الصواريخ وهي من طراز «زلزال 2 » التي جرى تطويرها في «ابريل» الماضي ايضا قادرة على حمل رؤوس من اسلحة تقليدية ويبلغ مداها 150 ميلا، طبقاً لما نقله موقع «ايلاف» الالكتروني عن الصحيفة. ونقلت عن الخبير الاسرائيلي في الشئون الاستراتيجية داني اليشام قوله ان الوجود الايراني الصاروخي قلب معادلات التوازن العسكري في المنطقة لغير صالح اسرائيل. ويعتقد الخبير ان ايران في هذا الوجود على الارض اللبنانية تستعد لتوجيه ضربة عسكرية استباقية لإسرائيل اذا ما حاولت شن غارات لتدمير المنشآت النووية الايرانية.يذكر ان معلومات ذكرت قبل اسبوعين ان الافا من الصواريخ نقلت من طهران الى العاصمة السورية ومن هناك تم نقلها على متن شاحنات وسلمت الى «حزب الله» اللبناني. ـ ايلاف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات