البرزاني يؤكد والطالباني ينفي نية تأسيس دولة كردية

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أدلى زعيما الاكراد العراقيين بتصريحات متناقضة خلال مشاركتهما فى مقابلة تلفزيونية أمس الأول حول اقامة دولة كردية شمال العراق. وفى الوقت الذى أكد فيه مسعود البرزانى زعيم الحزب الديمقراطى الكردستانى عزم الاكراد تأسيس دولة كردية أشار جلال الطالبانى زعيم الاتحاد الوطنى الكردستانى الى أن هدفهم ليس تأسيس دولة مستقلة فى منطقة شمال العراق وأن مدينة كركوك ملك لكل العراقيين وليست لفئة معينة. وحاول طالبانى فى تصريحاته تخفيف مخاوف تركيا من الاوضاع فى المنطقة قائلا انه ليست هناك أى دواع للقلق لان هدف اكراد العراق ليس دولة مستقلة وإنما الحصول على حكم ذاتى داخل عراق ديمقراطى موحد مؤكدا ان تركيا لن ترى أية دولة كردية مستقلة فى المنطقة لا حاليا ولا مستقبلا. وردا على سوال حول رد فعل تركيا فى حالة تأسيس هذه الدولة قال البارزانى «نحن لا نخاف من أى شيء ولن نتخلى عن مدينة كركوك لانها عاصمة لكردستان العراق وسوف نفكر فى هذا الموضوع عند ما تتغير ظروفنا الحالية». ودعا البارزانى المسئولين فى أنقرة الى سحب قواتهم من منطقة شمال العراق مؤكدا بذلك توتر العلاقات بين اثنين من اللاعبين الرئيسيين فى أى هجوم أميركي محتمل على العراق وقال ان الجيش التركى موجود فى شمال العراق لاداء واجباته وان الاكراد سيثيرون هذا الموضوع مع السلطات التركية فى وقت لاحق مبديا رغبته بأن تعود هذه القوات الى بلادها. وكانت هذه أول مرة يعرب فيها البارزانى عن رغبته فى انهاء الوجود العسكرى التركى فى المنطقة. والجدير بالذكر أن تركيا العضو فى حلف شمال الاطلسى تحتفظ بوجود عسكرى فى الجيب الكردى بشمال العراق بهدف تعقب عناصر منظمة مؤتمر كردستان للحرية والديمقراطية (حزب العمال الكردستانى سابقاً). وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات