بشار يحذر من سقوط «ملايين» القتلى في حالة الحرب

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 أكد بشار الاسد الرئيس السوري أمس انه لا مبرر لحرب اميركية على العراق وانها ستقتل ملايين الناس وتهوي بالشرق الاوسط كله في مصير مجهول. وقال بشار في مقابلة مع رئيس تحرير رويترز جيرت لينبنك «ما تقوم به أميركا في أفغانستان لا ينطبق على العراق. أفغانستان أسهل بكثير من العراق». وتابع «نحن أولا كمبدأ ضد استخدام القوة ونسأل ما هو الهدف المعلن لهذه الحرب. انهم يتكلمون عن تبديل النظام العراقي وهذا موضوع يخص العراق ولا يخص أحدا اخر». وأضاف: «لا يوجد قرار في الامم المتحدة ينص على حق التدخل في بلدان أخرى ولا يوجد منطق أخلاقي يقول بتدخل دولة في دولة أخرى». واضاف الرئيس السوري «ومن ناحية انسانية هذا (ضرب العراق) غير مقبول. كم من العراقيين سوف يقتلون بالاضافة الى الملايين من الاطفال العراقيين الذين قتلوا بسبب العقوبات». وقال معربا عن معارضته القوية لشن حرب للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين «لا يمكن أن يبدلوا النظام دون أن يقتلوا الملايين». واشار الى ان صراعا كهذا ستكون له اثاراً اقليمية هائلة بما فيها تدفقات اللاجئين والفقر والاضرار باقتصاد كل دول المنطقة. وقال الرئيس السوري «قلقنا من ضرب العراق هو الدخول في المجهول. حتى الولايات المتحدة الاميركية التي تطرح الحرب لا تعرف ما هو السيناريو وكيف سينتهي... وعندما ينتهي كيف سيكون الوضع». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات