صاحب سوابق يحتال على سياسيين لبنانيين

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 ابتكر لبنانى من اصحاب السوابق اسلوبا جديدا في عالم الاحتيال مكنه من الوصول الى العديد من السياسيين في لبنان الذين اوهمهم وخدعهم بأنه بصدد تأليف كتاب «الدليل السياسى» فانهالوا عليه بالمقابلات والسير الذاتية والاموال النقدية فاستلمها وهرب. وقالت صحيفة «السفير» ان المحتال أطلق على نفسه لقب «رئيس لوبى الاغتراب اللبنانى» وأنه وزوجته سجلا شركة محدودة المسئولية برأسمال مقداره خمسة ملايين ليرة كما وظف لديه خمس فتيات بمسئوليات مختلفة منهن مديرة العلاقات العامة والاعلانات التى كشفت امره ولكن متأخرة بعدما كان قد اعد حوائجه مع أسرته وولى هاربا من دون ان تعرف وجهته. المحتال ابلغ العاملات لديه بأنه بصدد تنفيذ مشروع تأليف دليل السياسى يتناول مقابلات مع رؤساء وزراء سابقين ووزراء ونواب حاليين وسابقين وطلب منهن تدعيم الدليل بالمعلومات حيث قمن باجراء خمسين مقابلة مع رجال السياسة من مختلف التيارات والمشارب السياسية والفكرية والعقائدية ودفع ثلاثة عشر منهم بعض المبالغ المتوجبة عليهم لقاء هذه المقابلات بلغت 2700 دولار أميركي. و بعد قرابة الشهر على بدء العمل فوجئت العاملات من السياسيين باختفاء رب عملهن وزوجته مما اصابهن بحالة ارتباك دفعتهن لتقديم شكوى قضائية حماية لانفسهن وحفظا لحقوقهن. ق.ن.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات