«دبي الدولية للقرآن» تكرم نزلاء السجن الحافظين لكتاب الله بتخفيف عقوباتهم

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 كرمت جائزة دبى الدولية للقرآن الكريم بالتعاون مع ادارة المؤسسات العقابية بشرطة دبى «12» من نزلاء سجن دبى حفظوا عددا من أجزاء القرآن الكريم وذلك ضمن فعاليات الفرع الرابع للجائزة الذى أمر راعيها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبى وزير الدفاع باستحداثه لتعميق الوازع الدينى فى قلوب المساجين وتخفيف مدد العقوبة عنهم. شمل التكريم ثلاثة نزلاء حفظوا عشرة أجزاء من كتاب الله وخففت عقوبتهم خمس سنوات لكل سجين بجانب تكريم تسعة نزلاء حفظوا خمسة أجزاء وخففت عقوبتهم سنة واحدة لكل سجين . وأعرب ابراهيم بوملحة رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات الجائزة عن سعادته لاقبال نزلاء السجن على حفظ كتاب الله منذ بدء فعاليات هذا الفرع الذى حرص على دعمه سمو راعى الجائزة تكريما لكتاب الله الكريم فى شهر ابريل الماضى. يذكر أنه تقرر تكريم السجين بتخفيف عقوبته «15» عاما اذا حفظ القرآن كاملا وتخفيف عقوبة الحافظ لعشرين جزءا عشر سنوات والحافظ لعشرة أجزاء خمس سنوات والحافظ لخمسة أجزاء سنة واحدة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات