مبارك وشيراك يدعوان لتفادي الحرب

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 أكد حسني مبارك الرئيس المصري وجاك شيراك رئيس فرنسا تطابق وجهات نظر بلديهما تجاه سبل معالجة قضية السلام بالشرق الاوسط والملف العراقي وضرورة بذل الجهود لتفادي الحرب في المنطقة. واكد الرئيسان في مؤتمر صحفي مشترك على هامش الاحتفال بافتتاح مكتبة الاسكندرية، ان الموقف تجاه العراق «بما فيه موقف الولايات المتحدة الذى عبر عنه الرئيس الاميركي جورج بوش فى تصريحاته» هو ان الحرب ليست الخيار الاوحد.. وقال ان علينا ان نبذل كل الجهود الممكنة لحل القضية بشكل سلمى قبل اللجوء للقوة العسكرية. ومن جانبه اكد الرئيس الفرنسى اهتمامه بالاستماع لاراء مبارك مشيراً الى ان المنطقة ليست فى حاجة الى حرب جديدة لذا يجب ان نبذل كل الجهود لتفادى الحرب واتخاذ القرار الذى يتماشى ومصالح المنطقة والقواعد الاخلاقية. وأكد شيراك امس ان «فرنسا ستضطلع بمسئولياتها كعضو دائم في مجلس الامن الدولي» في ما يتعلق بالمسألة العراقية. وذكر بالموقف الفرنسي الذي يهدف الى نزع سلاح العراق. واعلن انه «منفتح» على ان يصوت مجلس الامن الدولي على قرار يحسن «ظروف عمل المفتشين الدوليين عن الاسلحة»، وفق ما طلب كبير المفتشين هانس بليكس الذي «تثق به» فرنسا، على حد تعبير شيراك. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات