جاكرتا تنفي تورط القاعدة باعتداء بالي

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 نفى أمس رئيس الشرطة بجزيرة بالي الاندونيسية وجود أى دليل لدى جهازه على أن حادث التفجير الذى وقع بالجزيرة كان من تدبير تنظيم القاعدة. جاء ذلك خلافا لاتهام وزير الدفاع الاندونيسي ماتورى عبد الجليل أمس الأول للقاعدة بتنفيذ الهجوم بالتعاون مع متطرفين محليين. وهو الأمر الذي تم انتقاده واعتباره تهورا من جانبه فى ظل الظروف الراهنة حيث يمكن أن تخلق هذه الادعاءات غير المبنية على أدلة ثابتة مشاكل أكبر. ق.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات