صعد الحرب الكلامية عشية قمة صنعاء الثلاثية، السودان يؤكد احتفاظه بأسرى اريتريين

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 صعدت الدبلوماسية السودانية من وتيرة حربها الكلامية ضد اريتريا عشية قمة ثلاثية في صنعاء تجمع بين زعماء السودان واليمن واثيوبيا والتي يسود التوتر علاقاتها مع اسمرا. وفيما لم يصدر عن الدول الثلاث ما يشير إلى ان قمة صنعاء تستهدف التنسيق ضد اريتريا، اكد السودان امس انه يحتفظ بأسرى اريتريين كانوا يحاربون في شرق البلاد، مؤكداً «ان ذلك يعد دليلاً دامغاً على مشاركة اريتريا في العدوان». جاء ذلك على لسان أحمد عبدالحليم سفير السودان لدى مصر في تصريحات ادلى بها امس في اعقاب لقاء استمر لمدة ساعة مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر. وقال السفير السوداني ان اللقاء مع وزير الخارجية المصري تناول الاوضاع في الجبهة الشرقية، حيث ابلغه أحمد ماهر بأنه على اتصال بالقيادة الاريترية، وانه اجرى اتصالاً مع وزير الخارجية الاريتري على سيد عبدالله. وفي رده على سؤال حول تورط اريتريا قال عبدالحليم. «ان اريتريا هي اللاعب الاساسي في الاحداث». واضاف بأن لدى الجيش السوداني عدداً من الاسرى الاريتريين الذين شاركوا في العمليات العسكرية في الجبهة الشرقية، مما يعد دليلاً دامغاً على تورط اريتريا، وقال إنه اطلع ماهر عليها. وفي طرابلس قالت وسائل الاعلام الرسمية انه «مواصلة للجهود التي تقوم بها ليبيا حالياً لحل المشكل القائم بين السودان واريتريا عضوي تجمع الساحل والصحراء اجرى د. علي التريكي اتصالاً هاتفياً مع وزراء خارجية كل من السودان د. مصطفى عثمان واريتريا علي السيد وذلك لبحث الاجراءات التنفيذية كما تم الاتفاق عليه لحل المشكلة بين البلدين». وذكرت المصادر نفسها ان اللجنة المكلفة بالتحقيق بزيارة المواقع على الحدود بين البلدين بدأت مهمتها على الأرض للاطلاع عن كثب على الاوضاع ميدانيا هناك وتقديم تقرير مفصل حول تلك الاوضاع. وكانت ليبيا قد شكلت لجنة تقصي للحقائق على ارض الواقع بعد الاتهامات السودانية لاريتريا بدعم ومساندة المتمردين وانطلاق المتمردين من اراضيها ونفى اريتريا ما اعتبرته «ادعاءات» سودانية. إلى ذلك اعلن سفير السودان لدى أديس ابابا عثمان السيد ان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي سيبلغ السودان واريتريا في غضون الايام المقبلة بموعد وصول بعثة تقصي الحقائق بشأن شكوى السودان بالعدوان الاريتري على الاراضي السودانية. وقال السفير لوكالة السودان للانباء الرسمية ان القرار ملزم للدولتين وان مجلس الامن والسلام في الاتحاد الافريقي يملك الصلاحيات لاتخاذ اجراءات ضد أي دولة لا تلتزم بالقرارات، واشار إلى ان قرار ارسال بعثة تقصي الحقائق اتخذ بالاجماع من الجهاز المركزي لآلية فض النزاعات، في الوقت الذي حاول فيه السفير الاريتري تأجيل الاجتماع الذي خرج بالقرار بحجة انتظاره للمزيد من المعلومات من حكومته. من جانبه اعلن السفير محمد السنوسي أحمد سفير السودان لدى صنعاء ان قمة رؤساء السودان واليمن واثيوبيا التي تجتمع اليوم بالعاصمة اليمنية ستعطي اهتماماً متعاظماً للاوضاع في القرن الافريقي في مقدمتها مشكلة الصومال. وكذلك الدور الاريتري في المعارك الاخيرة بشرق السودان. غير ان عثمان السيد سفير السودان بأريتريا أكد ان القمة الثلاثية لرؤساء السودان واليمن واثيوبيا تعد مؤشراً للعلاقات المتميزة بين الدول الثلاث كما أنها سانحة لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة وان القمة تسبق مؤتمر المصالحة الصومالية المقرر انعقاده في نيروبي. القاهرة ـ الخرطوم ـ طرابلس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات