دعوة ايرانية لاهدار دم قس أميركي تطاول على الرسول

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 رفض علي أكبر ولايتي مستشار الزعيم الايراني علي خامنئي للشئون الدولية رفضاً قاطعاً استئناف الحوار بين ايران والولايات المتحدة فيما دعا محسن مجتهد الممثل الشخصي لخامنئي إلى اهدار دم جيري فالويل القس الاميركي المتطرف واثنين آخرين لتطاولهم على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والاسلام. ورفض ولايتي رفضا قاطعا فكرة معاودة الحوار بين ايران والولايات المتحدة في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الايرانية أمس. ورأى ولايتي ان دعوات «بعض الاشخاص» لتطبيع العلاقات المقطوعة منذ العام 1980 بين البلدين تشكل «خطأ فادحا» في الوقت الذي تثير فيه السياسة الاميركية تظاهرات احتجاج في العالم بأسره. وقال ولايتي ان الولايات المتحدة تستهدف الاسلام والمسلمين بما في ذلك اكبر حلفائهم السابقين. واكد ان السياسة الاميركية في الاراضي الفلسطينية تخدم فقط اهداف اسرائيل وامنها. من ناحية أخرى صرح محسن مجتهد شبستري ممثل خامنئي في محافظة اذربيجان (شمال غرب ايران) ان «القساوسة الثلاثة، مرتزقة الصهيونية الاميركية، اهانوا النبي صلى الله عليه وسلم. ونرى ان قتل هؤلاء الرجال الثلاثة واجب» كما نقلت عنه ابرار في اشارة إلى تصريحات القس جيري فالويل الذي اثار الغضب والاستنكار في ايران لتطاوله على الرسول صلى الله عليه هوسلم في حديث الاحد لشبكة سي.بي.اس. وقال شبستري ان «الزعماء الاميركيين يريدون تجديد الحملات الصليبية» على الدول الاسلامية مميزا في الوقت نفسه هؤلاء القساوسة الثلاثة عن «باقي المسيحيين». من جانبه هاجم العلامة اللبناني محمد حسين فضل الله الاساءة التي اطلقها القس الاميركي جيري فالويل، وقال فضل الله في بيان أمس ان تصريحات فالويل تعكس تفكير جورج بوش الرئيس الاميركي ومؤيديه من اليمين المسيحي في الولايات المتحدة الذين يساندون اسرائيل بشدة. ودعا فضل الله المسلمين للتصدي لمثل هذا التحدي للاسلام ونبيه. وذكر فضل الله المعارض الشديد للسياسة الأميركية في الشرق الأوسط ان تصريحات فالويل تشير الى انحياز الادارة الاميركية إلى اسرائيل. وأردف قائلاً: «لو ان قساً أو غيره وقف ليتحدث عن اليهودية والمجازر الصهيونية في فلسطين فهل يسمحون له وهل تسمح لهم الادارة الاميركية بذلك، إذا تحدث انسان عن جرائم الصهيونية واليهودية فإنهم يتهمونه بمعاداة السامية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات