المستوطنون أحرقوا حقول الزيتون، الاحتلال يغتال الفلسطينيين داخل منازلهم

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان نشرته أمس ان 27 فلسطينيا استشهدوا داخل بيوتهم الاسبوع الماضي برصاص وقذائف القوات الاسرائيلية وناشدت العالم التدخل لدى الدولة العبرية لوقف «مسلسل القتل العشوائي» للمدنيين الفلسطينيين. وقال البيان «اننا نناشد العالم التدخل لدى اسرائيل لوقف مسلسل القتل العشوائي للمواطنين المدنيين وهم في بيوتهم كما نطالب بتوفير حماية دولية لابناء الشعب الفلسطيني العزل». واضاف البيان «ان الاطقم الطبية ايضا مازالت تتعرض وهى في المنازل شأنها شأن جميع المواطنين لنيران وقذائف قوات الاحتلال الاسرائيلي». واكد ان هذه الممارسات الاسرائيلية «تخالف اتفاقية جنيف الرابعة وهى خرق فاضح لاتفاقيات الصليب الاحمر الدولي ولقرارات منظمة الصحة العالمية». وناشد البيان «كوفى عنان الامين العام للأمم المتحدة وسيرجيو فيير ديميلو مفوض حقوق الانسان ومنظمة الصحة العالمية وجمعية الصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر ليمارسوا ضغوطا على اسرائيل لتطبيق الاتفاقيات الدولية» . وطالبت الوزارة اخيرا «بارسال قوات دوليه لحماية الشعب الفلسطيني ومراقبين دوليين ليكونوا شهودا على هذه الاحداث المروعة. من جهة اخرى قصفت قوات الاحتلال الاسرائيلى بقذائف الدبابات مساء امس منطقة الشيخ عجلين جنوب مدينة غزة. وأفادت مديرية الامن العام الفلسطينى ان دبابات قوات الاحتلال المتمركزة داخل مستوطنة نتساريم اطلقت اربع قذائف مدفعية باتجاه منازل المواطنين فى منطقة الشيخ عجلين دون التبليغ عن وقوع خسائر بشرية0 الا ان القصف ألحق اضرارا بممتلكات المواطنين. ومن جانب اخر احرق مستوطنون بشكل متعمد امس مساحات شاسعة من حقول الزيتون التابعة لقرية المزرعة الشرقية ومنطقة عيون الحرامية على طريق رام الله نابلس العام. وقال شهود عيان ان مستوطنى عوفرة المقامة على أراضى قرى شرق وشمال شرق رام الله أشعلوا النار التى أتت على أكثر من مئتى دونم مزروعة بالزيتون فى وقت كان الاهالى يستعدون لموسم القطف هذا العام. وأوضحوا بأن المستوطنين اعترضوا سيارات الاطفاء لمنعها من الوصول الى هذه المنطقة مما أعاق وصولها بالوقت المناسب وساهم فى حرق المزيد من الاراضى الزراعية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات