السودان يعترف بسقوط رساي القديمة

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 اعترفت الحكومة السودانية باحتلال المتمردين لمنطقة اخرى الى جانب مدينة همشكوريب بشرق السودان. وقال الفريق ادم حامد موسى والي كسلا ان القوات المسلحة وقوات الدفاع الشعبي احكمت حصارها لمنطقة رساي القديمة التي دنسها الخوارج المتمردون المسنودون بالدعم الاريتري. واشار الى وصول التعزيزات البشرية والمادية الى الولاية لحسم المعركة قريباً ونفى ادعاءات الخوارج باحتلالهم لمنطقة رساي الجديدة، واكد انها حملة اعلامية لتحقيق انتصارات زائفة لتغطية الهزائم التي لحقت بهم في مدينة توريت. من ناحية اخرى صرح سامسون كواجي المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان انه اذا كانت الحكومة مستعدة فسنوقع» على الاتفاق. واضاف «سيكون هناك وقف للأعمال الحربية حيث لن يكون هناك نشاط عسكري خلال فترة محادثات السلام». وقال كواجي ان موقف الحكومة لن يؤثر على استعداد الجيش الشعبي لتحرير السودان لوقف القتال قائلاً ان التجمع الوطني الديمقراطي يقود الهجمات في الشرق والجيش الشعبي لتحرير السودان من الناحية الاسمية جزء من التجمع الوطني الديمقراطي لكنه يميل للعمل بشكل مستقل عن التجمع. الخرطوم ـ «البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات