البحرين تمنح الجنسية لكافة «البدون»

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 أمر الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين امس بمنح الجنسية البحرينية لمن تبقى من المقيمين عديمي الجنسية «البدون» وتسهيل عودة جميع الاشخاص المقيمين بالخارج الذين لا يتمتعون بالجنسية ولهم اقارب يحملون الجنسية البحرينية ابتداء من اليوم. وصرح الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشئون الهجرة والجوازات البحرينية «ان الرغبة الملكية لعاهل البحرين في شأن انهاء مشكلة الاشخاص المقيمين بالمملكة ممن هم عديمو الجنسية كانت واضحة وتحمل مشاعر صادقة نحو الخير والعطاء لمواطني المملكة اذ تم حل الشريحة الكبرى من مشكلة الاشخاص عديمي الجنسية وان هذه المكرمة الملكية شملت من تبقى من الاشخاص الذين ينطبق في تحديد مراكزهم القانونية على انهم عديمو الجنسية». واضاف قائلا «وبهذه المكرمة الملكية ستكون المملكة قد انهت مشكلة ظاهرة ما يسمى عديمي الجنسية كليا وهذا يعد مكسبا من المكاسب الوطنية التي تحسب لعهد الاصلاح والديمقراطية لقيادتنا الرشيدة». واشار الشيخ راشد الى أن اعداد الطلبات المتبقية للاشخاص ممن هم عديمو الجنسية يقدر بـ «545» طلبا منها عائلي يشمل رب الاسرة والزوجة والابناء وحالات تشمل الاحفاد واخرى طلبات فردية وان مجموع الاشخاص المعنيين في تلك الطلبات لا يتجاوز الالف شخص وان الادارة العامة للهجرة والجوازات تلقت توجيهات داعمة من الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير الداخلية للاسراع في تنفيذ المكرمة الملكية. واوضح الشيخ راشد ان الوزير اكد في تعليماته على أهمية تنظيم مواعيد لاصحاب تلك الطلبات عن طريق نشر الارقام الخاصة لتلك الطلبات في الجرائد المحلية متضمنة يوم ووقت الحضور وذلك بهدف ايجاد نظام يمنع من ارباك سير العمل والايفاء بالمكرمة الملكية في اسرع وقت وعلى لجنة الجنسية المختصة تنفيذ هذه المكرمة اعتبارا من اليوم وعلى فترتين صباحية ومسائية وفي ايام العطل الرسمية ان تطلب الامر ذلك وصرف مستحقات العمل الاضافي لاعضاء اللجنة. واضاف الشيخ راشد اننا نناشد المعنيين بالطلبات التي شملتهم المكرمة بالتعاون مع الادارة في استيفاء المستندات المثبتة لمراكزهم القانونية من انهم من عديمي الجنسية والمستحقين مضيفا ان هذه الطلبات المتبقية امام لجنة الجنسية في اغلبها قد تم استيفاء ما يلزم من مستندات بها وان القليل منها غير مستوفى وان استيفاءها سوف يكون ميسرا ووفق اجراءات سريعة وهذا يتطلب تعاون المعنيين. اما فيما يتعلق بتيسير اجراءات عودة من هم مقيمون بالخارج قال وكيل وزارة الداخلية لشئون الهجرة والجوازات بمملكة البحرين الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة ان ملك البحرين يولي اهتماما خاصا بلم شمل الاسر البحرينية وابنائها المقيمين بالخارج موضحا ان جميع الاشخاص الذين شملتهم المكرمة الملكية كانوا سابقا مقيمين بالمملكة منهم من ولد بالبلاد واخرون ولدوا بالخارج وان جميعهم غادروا المملكة وخلال فترات مختلفة دون ان يكونوا متمتعين بالجنسية البحرينية اصلا عند مغادرتهم وان اباءهم من القدماء المقيمين بالبلاد والذين قدموا للاقامة فيها بقصد العيش والارتزاق حتى ان استقرت اقامة الاباء ومن ثم الابناء والاحفاد بالمملكة وان جميع اقاربهم المقيمين بالبلاد شملتهم المكرمة الملكية بمنح الجنسية البحرينية لهم ونيل شرفها وحمل جوازات سفر بحرينية. واضاف قائلا ان الادارة العامة للهجرة والجوازات وبناء على تعليمات وزير الداخلية سوف تبدأ ايضا من اليوم بالاتصال والتنسيق مع وزارة الخارجية لاصدار تذاكر العودة للمشمولين بالمكرمة الملكية ومنح تأشيرات الدخول بقصد الاقامة لمن يحمل جوازات سفر اجنبية منهم زوجات الاشخاص المشمولين بالعودة. وتوقع الشيخ راشد انجاز وتنفيذ المكرمة بتسهيل عودة هؤلاء اخر هذا الاسبوع وان سفارة المملكة بالجمهورية الايرانية الاسلامية حيث يقيم جميع المشمولين بالعودة ستتولى الاتصال بالمعنيين وتسهيل عودتهم الى البلاد. ب.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات