اعتبر العمليات الاستشهادية «مأساوية وتستحق الادانة»، الأمير حسن: الفلسطينيون تجاوزوا حقهم في المقاومة المشروعة

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 اكد الامير حسن عم الملك عبد الله الثاني في حديث لصحيفة «يديعوت احرونوت» انه يريد احياء امل قيام «منطقة شرق اوسط جديدة» والتي نصت عليها اتفاقات اوسلو حول الحكم الذاتي الفلسطيني (1993). وقال في مقابلة خاصة تنشرها هذا الاسبوع صحيفة «يديعوت احرونوت» الاسرائيلية «اريد تشكيل فريق لدرس الشئون الاقليمية يضم مندوبين من الدول العربية والمسلمة من المنطقة والخارج للتفكير معا مع ممثلين اسرائيليين في منطقة الشرق الاوسط الجديدة بعيدا عن اضواء وسائل الاعلام». واوضح الامير حسن ان اعمال هذا الفريق ستبدأ في نوفمبر في اسطنبول بتركيا. وينتقد الامير حسن الفلسطينيين لانهم «لم يدركوا» بأنهم «اصبحوا ارهابيين ان لم يكن في نظر العالم فعلى الاقل في نظر الاسرائيليين لانهم تجاوزوا حقهم في المقاومة الشرعية للاحتلال». وردا على سؤال حول العمليات الاستشهادية التي ينفذها فلسطينيون ضد الاسرائيليين قال الامير حسن انها «مأساوية وتستحق الادانة» مؤكدا ان «القرآن على العكس يمجد الحياة». ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات