صدام: التهديدات الأميركية تستهدف السعودية

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 اعلن صدام حسين الرئيس العراقي امس ان التهديدات الاميركية ضد العراق لا تستهدف العراق وحده «بل جميع الاقطار العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية» متهماً جورج بوش الرئيس الاميركي باعتماد عقيدة «المجال الحيوي» التي طبقها الزعيم النازي ادولف هتلر في الثلاثينات من القرن الماضي. ونقلت قناة العراق الفضائية عن الرئيس العراقي قوله خلال ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء العراقي ان «الصهيونية وطبقا لاستراتيجيتها تستهدف اي نظام عربي مستقر ويتطور، وتحدث انه يمكن ان يشكل في المستقبل جزءا حيويا من القوة العربية في مواجهة اطماعها لذلك فالسعودية مستهدفة مثلما العراق مستهدف طبقا لهذه النظرية». واضاف انه «ليس صحيحا ان العراق هو المستهدف فقط لانه تقدمي وان السعودية ليست مستهدفة لانها على وصف اخر، فهذا التفسير خاطيء». واضاف «ان العقيدة العسكرية التي يطرحها بعض الناس في أميركا عقيدة صهيونية في حقيقتها وليست عقيدة قائمة على حسابات المصالح الأميركية الحقيقية.. وهو المجال الحيوي الذي انتخب هتلر على اساسه، والمجال الحيوي هو الذي اعتمدته اسرائيل واصبحت تعتمده أميركا الآن، ولكن اسرائيل تعد الوطن العربي كله مجالها الحيوي اضافة الى ما يحيط بالعرب من مسلمين، بينما أميركا تعد العالم كله مجالا حيويا في نظريتها لدرء الاخطار التي أدخلتها بأوهامها في عقلها»!! الوكالات

تعليقات

تعليقات