رئيس الموساد بحث في واشنطن مشاركة اسرائيل في ضرب العراق

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 كشفت مجلة جون افريك لانتيليجون عن أن مير داجان رئيس المخابرات الاسرائيلى (اساد) كان موجودا فى واشنطن وليس فى اسرائيل لدى صدور قرار ارييل شارون رئيس الوزراء بتعيينه على رأس الموساد. وقالت المجلة نقلا عن مصادر موثوق فيها ان داجان كان يدرس فى ذلك الوقت مع المسئولين الاميركيين امكانية ارسال قوات اسرائيلية خاصة الى العراق والمهام التى يمكن أن توكل اليها فى حال شن هجوم اميركي شامل على العراق. وأضافت المجلة أن رئيس الموساد الجديد تناول كذلك مع أفراد من «السى اى ايه» والبنتاغون امكانية قيام اسرائيل بتوجيه ضربات صاروخية بطائرات اسرائيلية لأماكن ومنشآت حيوية لاضعاف القدرات العراقية حتى قبل شن الهجوم الاميركي. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات