برامج متطورة للقرصنة الالكترونية

لايبدو أن هناك أملاً في توفير الحماية الكاملة للبرامج الحاسوبية أو رسائل البريد الالكتروني مهما كانت الوسائل التي يتبعها الشخص، وعلى الرغم مما طرح مؤخراً في الاسواق العالمية من تقنيات جديدة لحماية المعلومات الشخصية من هجوم قراصنة الكمبيوتر والتجسس الالكتروني فالأمر لم يعد محصوراً على هؤلاء القراصنة وحسب، بل إنه تعدى ذلك إلى أن تقوم بعض الشركات المتخصصة في مجال الحاسوب إلى طرح برامج لفك تشفير البرامج الحاسوبية مثل وورد سيرفكت وكويك بوكس، وغيرها. فقد قامت إحدى الشركات الأمريكية بطرح برامج فك شيفرات من شأنها المساعدة على التسلل الى داخل اكثر من 25 تطبيقاً، وذلك لصالح القوات المسلحة الأمريكية وبعض المستثمرين في القطاع الخاص. وتمكنت الشركة، التي طرحت بالفعل تلك البرامج، من وضع أدوات المعالجة لعمليات الدخول في ثلاث فئات: عمليات فورية وتستغرق ثماني ثوان، واخرى متوسطة وتستغرق يوماً واحداً وعمليات أخرى صعبة مخصصة للبرامج المعقدة التي يتطلب فك شيفرتها وقتاً أطول بكثير. ومن هذه البرامج برنامج DNA الذي يسمح باختراق ملفات برنامجي «وورد» و«أكسل». وقد قوبل هذا التطور الجديد باعتراض مجموعة من خبراء الكمبيوتر الامريكيين الذين طالبوا بتطوير وسائل الحدث لحماية الحرية الشخصية وتنظيم دورات تدريبية لتثقيف مستخدمي الحاسوب والشبكة العنكبوتية لمقابلة تلك المحاولات التي تهدف التعدي على حرياتهم الشخصية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات