مسئول أفغاني: ايران صارت تهديداً أكبر من طالبان

قال مسئول في حكومة قندهار أمس ان الزعيم البشتوني قلب الدين حكمتيار والحكومة الايرانية التي تأويه يشكلان الان تهديدا للامن الافغاني اكبر من التهديد الذي تشكله طالبان. واضاف المهندس محمد يوسف باشتون المتحدث باسم حاكم قندهار جول اغا شيرضاي ان حكمتيار وايران يحاولان سويا زعزعة استقرار البلاد والتحريض على مقاومة القوات الاجنبية على الارض الافغانية. وتابع قائلا للصحفيين «لم اعد قلقا بشأن طالبان لانني اعتقد ان طالبان تفككت كتنظيم فعال». من جهة اخرى ذكرت صحيفة «واشنطن تايمز» امس ان عشرات العناصر في اجهزة الاستخبارات الايرانية وجنودا من وحدات النخبة موجودون في افغانستان حيث يسعون الى زعزعة الحكومة الانتقالية الافغانية برئاسة حميد قرضاي. وبحسب الصحيفة المحافظة نقلا عن مصادر رسمية قريبة من معلومات اجهزة الاستخبارات الأمريكية، فان ايران ارسلت من جهة اخرى 200 الى 300 مقاتل افغاني ـ تدربوا في لبنان مع حزب الله ـ الى منطقة مزار الشريف (شمال). وتقضي مهمة هؤلاء المقاتلين الذين يدعمهم جنود من وحدات النخبة الايرانية بزعزعة حكومة كابول المدعومة من الأمريكيين ومنع عودة الملك الافغاني السابق محمد ظاهر شاه من المنفى، كما اضافت الصحيفة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات