توقعات باختيار مسلم للفوز بنوبل للسلام

ذكر معهد نوبل ان ما يصل الى 151 شخصية وجماعة رشحت لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2002 حتى امس الاول الاربعاء وان كثيرا منها جاء بايحاء من هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة وما بعدها من احداث. وسرت توقعات باختيار احد المسلمين للفوز بالجائزة لكن مدير معهد نوبل رفض التعليق. وأكد اولاف نيولشتاد القائم بعمل مدير المعهد تقارير اعلامية ذكرت ان الرئيس الامريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير ورودولف جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق هم من بين المرشحين للجائزة. وابلغ نيولشتاد رويترز فور الانتهاء من احصاء عدد الترشيحات «حتى الان هناك 151 ترشيحا. من الواضح ان هجمات 11 سبتمبر لها تأثير هذه المرة». ومن المقرر ان تعقد لجنة نوبل السرية اول اجتماع لها هذا العام في 21 فبراير عندما يمكن لاعضائها الخمسة ان يضيفوا الى قائمة الترشيحات. وفي العام الماضي بلغ عدد الترشيحات 136 ترشيحا قبل منح الجائزة للامم المتحدة وامينها العام كوفي عنان في الذكرى المئوية لمنح اول جائزة من جوائز نوبل. وتحتفظ لجنة نوبل بسرية الترشيحات، لكن من الشائع بالنسبة لاولئك الذين يتقدمون بترشيحات ان يعلنوا عن هويات مرشحيهم. وقال نيولشتاد الذي تكتم الترشيحات ان المرشحين يمثلون قارات العالم الخمس لكنه امتنع عن التعليق على توقعات من جانب بعض مراقبي الجائزة بأن اللجنة ستقدم على اختيار نادر الحدوث وتختار شخصا مسلما للفوز بالجائزة. وكانت اخر مرة كرمت فيها لجنة نوبل شخصا مسلما في عام 1994 عندما اقتسم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الجائزة مع وزير الخارجية الاسرائيلي الحالي شيمون بيريز ورئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين. واضاف نيولشتاد ان من بين المرشحين ايضا للجائزة ممن لهم علاقة بأحداث ما بعد 11 سبتمبر «جماعات تعمل من اجل التفاهم والاحترام بين الاديان». الا انه امتنع عن التعليق على ما اذا كان مجلس الكنائس الذي وصف بأنه رشح من جانب بعض المراقبين لانه يعمل من اجل التسامح بين الاديان هو من بين المرشحين. ولا يرجح فوز بوش او بلير بالجائزة. وأبدى الاسقف جونار شتالست وهو عضو لجنة نوبل التي تختار الفائز معارضته للضربات الامريكية والبريطانية في افغانستان. وممن يحق لهم تقديم ترشيحات للجائزة قبل الاول من فبراير من كل عام الفائزون السابقون بها واعضاء لجنة نوبل واعضاء كل برلمان وطني وأساتذة العلوم السياسية. ويعلن اسم الفائز بالجائزة التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية «940 الف دولار» في منتصف اكتوبر. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات