الإجهاد والطلاق أبرز أعداء الرجال

أكدت دراسة علمية امريكية حديثة أن كلاً من الاجهاد البدني الزائد عن الحد والطلاق يتسببان في التعجيل بموت الرجال. وقام باحثون من كلية الطب بجامعة بتسبرج وجامعة نيويورك، اوسويجو في اطار هذه الدراسة بتجربة مطولة شملت نحو 12366 مريضاً على مدار سبع سنوات. ووجد الباحثون ان احتمالات وفاة من بقوا متزوجين نتيجة عدد من الاسباب كانت أقل من المطلقين. وفي نهاية فترة متابعة استمرت تسع سنوات، وبدأت بعد نهاية التجربة توفي حوالي 1505 من هؤلاء الذين كانوا يعانون من الاجهاد المتعلق بالعمل، من بينهم 771 مريضاً نتيجة اسباب متصلة بشرايين القلب. ومن بين الذين انفصلوا عن زوجاتهم خلال التجربة، توفى 1332 نتيجة اسباب مختلفة من بينهم نحو 663 شخصاً نتيجة اسباب متعلقة بشرايين القلب. واشارت الدراسة الى ان اكثر من تأثروا بشكل سلبي خلال التجربة كانوا يعانون من الاجهاد في العمل الى جانب اسباب متعلقة بالطلاق. واشار الباحثون الى ان بقاء الرجل متزوجاً في منتصف العمر له اثار وقائية في مواجهة التجارب السلبية في العمل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات