رمضان: سنتصدى لأي ضربة معادية

قال طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي ان بغداد ستتصدى لأي عمل عسكري امريكي مطالباً العرب بوقفة تضامنية موحدة ضد التهديدات الامريكية. وصرح رمضان للصحفيين بعد افتتاح، معرض للمنتجات السورية في بغداد بأن الولايات المتحدة كشفت عن مشاعر الكراهية التي تكنها للعرب والمسلمين وان الرئيس الامريكي جورج بوش «المتعجرف» يفهم التنازل على انه ضعف. ورفض رمضان تصريحات وزير الخارجية الامريكي كولن باول التي قال فيها ان بوش يفكر في القيام بعمل عسكري ضد العراق في اطار الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على الارهاب. واضاف رمضان ان الولايات المتحدة تقول ذلك منذ 12 عاما وان العراقيين الذين يدافعون عن بلادهم وسيادتهم سينتصرون على مثل هؤلاء الامريكيين المتعجرفين. وقال «إن الاهداف الامريكية وغاياتها تجاه الاقطار العربية صارت مفهومة لدى جميع المعنيين بالساحة العربية.. وهم مدعوون في لقائهم المقبل ان يحققوا ولو بحد أدنى وبخطوة جادة على طريق التضامن وقفة عربية موحدة تجاه قضاياهم المصيرية». وحول ضرورة إجهاض تلك التهديدات أوضح رمضان أن ذلك «يتم عن طريق وقوف العرب وقفة واحدة في مواجهة الغطرسة والتهديدات، ولكن ليس من خلال التنازل أمام هذا المتغطرس الذي لا يفهم التنازل إلا ضعفا وبالتالي مزيدا من المطالبة بالتنازل والركوع». وفي الخرطوم حذر سعدون حمادي رئيس المجلس الوطني العراقي من المخطط الامريكي الصهيوني لابعاد الرئيس العراقي صدام حسين من السلطة، وقال ان اي هجوم على العراق سيزعزع الامن في كل المنطقة. واوضح حمادي ان استهداف العراق يمنع الرئيس العراقي من حضور القمم العربية لاسباب امنية وان صدام لن يحضر قمة بيروت المقبلة ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات