ايران تلمح لاتخاذ اجراءات ضد حكمتيار

لمحت ايران امس الى امكانية اتخاذ اجراءات ضد قلب الدين حكمتيار الزعيم الباشتوني الذي يعيش في طهران ويعارض الحكومة الانتقالية،. وردا على سؤال لوكالة الانباء الايرانية الرسمية حول موقف الحكومة ، من حكمتيار، اجاب موسوي لاري وزير الداخلية الايراني ان «معارضي الحكومة الانتقالية الافغانية الذين يستفيدون من الامن الذي ينعمون به في ايران ليقولوا ما يشاؤون، يمكنهم خلق توترات بين ايران وافغانستان». واضاف الوزير الايراني «اننا نتعامل مع افغانستان في اطار علاقاتنا مع الحكومة الانتقالية (برئاسة حميد قرضاي)، وان كل شخص او كل مجموعة تريد ان ترتكب حماقات لا مكان لها» في ايران. وتابع وزير الداخلية الايراني يقول «اما بالنسبة لحالة حكمتيار، فستتابعها وزارة الاستخبارات والهيئات المختصة وستتخذ الاجراءات المناسبة في هذا الخصوص». من جهة اخرى اعلن مسئول ايراني رفيع امس ان الترسانة النووية الاسرائيلية تمثل خطرا على منطقة الشرق الاوسط. ونقلت الاذاعة الايرانية عن سكرتير مجلس الامن القومي حسن روحاني قوله ان «وجود الاسلحة الذرية واسلحة الدمار الشامل في المنطقة، وبنوع خاص في ترسانة النظام الصهيوني، هي خطر كبير على المنطقة».ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات