مظاهرات مدغشقر تطالب بتسليم السلطة للمعارضة

اندلعت المظاهرات العارمة في تناناريف» عاصمة مدغشقر احتجاجاً على تلاعب الحكومة في انتخابات الرئاسة وطالبت الحكومة بالتنحي ورحيل الرئيس الحالي وتسليم السلطة لمرشح المعارضة. وقد أصيبت الحركة بالشلل التام. وأغلقت أغلب المتاجر والبنوك وتوقفت حركة معظم وسائل النقل مع دخول الاضراب العام الذي نظمته المعارضة السياسية اسبوعه الثاني. وتدفق مؤيدو مرشح المعارضة مارك رافالومانانا على الشوارع ملوحين باللافتات ومطالبين الرئيس ديدييه راتسيراكا بتسليم السلطة لمرشحهم الذي يقولون انه فاز بأغلبية مطلقة في الانتخابات التي اجريت في ديسمبر. وهم يقولون ان الحكومة تلاعبت بالنتائج الرسمية التي اظهرت حصول رافالومانانا على اقل من 50 في المئة من الاصوات. وأعلنت الحكومة اجراء جولة اعادة بين رافالومانانا وراتسيراكا في 24 فبراير. ويقول رافالومانانا ومؤيدوه انهم سيقاطعونها. ويتمتع رافالومانانا حاكم تناناريف بشعبية وتأييد كبير بالعاصمة بينما يحظى راتسيراكا بتأييد الفلاحين. ويعيش نحو 80 في المئة من السكان في المناطق الريفية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات