بيريز محرضاً: إيران وكوريا تطوران صواريخ لضرب أمريكا

واصلت اسرائيل امس سياسة التحريض ضد ايران حيث اتهم وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز ايران وكوريا الشمالية بالتعاون لتطوير صواريخ قادرة على ضرب الولايات المتحدة. وعلى هامش المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» بنيويورك قال بيريز الذي التقى المفكر الامريكي صمويل هنتنجتون منظر صراع الحضارات واستبدال الاسلام كعدو للغرب محل الاتحاد السوفييتي ان اسرائيل لن تتسامح مع اي هجوم صاروخي يشن من لبنان. وقال بيريز في مقابلة معه نشرتها صحيفة «انترناشيونال هيرالد تريبيون» ان «مدى هذه الصواريخ بين عشرين وسبعين كلم وقد سلمت خلال الفصل الماضي وتشكل تهديداً مباشراً لاسرائيل». واضاف بيريز «اذا اعتقد حزب الله انه سيكون قادراً على اطلاق هذه الصواريخ ضد اسرائيل انطلاقاً من لبنان سيتوجب علينا في هذه الحالة ان نوجه تحذيراً الى لبنان» بأن اسرائيل لن توافق على ذلك ابداً. واضاف بيريز موضحاً انه يستند الى معلومات وثيقة من اجهزة الاستخبارات «لقد تلقت ايران صاروخاً قديماً كوريا شمالياً من نوع شهاب -3 يبلغ مداه 1200 كلم ويحاول البلدان حالياً انتاج صاروخ باليستي يبلغ مداه عشرة آلاف كلم يمكن ان يطال امريكا الشمالية». ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم ان بيريز ابلغ نظيره الامريكي كولن باول بهذه المعلومات. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات