القبائل الجزائرية تشكو حكومتها للأمم المتحدة

وجهت قيادة عروش القبائل الجزائرية أمس برقية عاجلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ضمنتها احتجاجا على منع السلطات الجزائرية تجمعا رمزيا أمام مقر المنظمة بالعاصمة الجزائر نهاية ديسمبر الماضي. وقد اتخذ قرار مراسلة عنان خلال اجتماع تنسيقي موسع لقيادات العروش جرى يومي الخميس والجمعة الماضيين ببلدة مشدالة الواقعة على نحو 140 كلم شرق العاصمة بعد جدل حاد حول الموضوع. ورفض عدد كبير من المشاركين في الاجتماع ما اعتبروه «دعوة للتدخل الأجنبي في موضوع داخلي» لكن أغلبية الحضور صوتوا بالإيجاب على فقرة في البيان النهائي تجيز إعلام الأمين العام للأمم المتحدة بالوضع السائد في المنطقة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات