إيقاف الاقتراع في 21 مركزاً في الانتخـابات التكميلية باليـمن

اعلنت لجنة الانتخابات اليمنية تعذر اجراء عملية الاقتراع في 21 مركزا انتخابيا في مختلف المحافظات بسبب استمرار الخلاف بين رجال القبائل والحكومة على التقسيم الاداري في الانتخابات التكميلية. وفي مؤتمر صحفي عقد في وقت متأخر من مساء امس الاول قال منصور احمد سيف الناطق الرسمي باسم لجنة الانتخابات: ان عملية الاقتراع في اكثر من مئة وخمسين مركزاً انتخابياً سارت بشكل طبيعي عدا بعض المراكز في المحافظات يصل عددها الى 21 مركزاً لم تجر فيها وقد تقرر تأجيلها الى حين انتهاء الاسباب التي حالت دون ذلك. واضاف: ابرز المشكلات التي بسببها تأجلت الانتخابات في هذه المراكز كانت اما الطلب بزيادة قوام ممثليها في مجالس المحليات او استحداث مديريات جديدة او مراكز انتخابية اضافية جديدة أو تحريك صناديق الاقتراع من منطقة لأخرى وهو ما لم تستجب له اللجنة باعتبار هذه المطالب غير قانونية وتمس نزاهة الانتخابات. وقال الناطق باسم لجنة الانتخابات ان نسبة المشاركين في الانتخابات وصلت الى 35 في المئة فقط من مجموع الناخبين. واضاف منصور سيف ان عدد الذين صوتوا في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بلغ مليونين و23 ألف ناخب وناخبة من اجمالي من يحق لهم الانتخاب وعددهم خمسة ملايين و600 الف ناخب وناخبة مسجلون في جداول الناخبين. وقال الناطق إن عدد الذين وافقوا على التعديلات الدستورية من إجمالي المشاركين في الاستفتاء وصل إلى مليون و520 ألفاً و980 ناخباً وناخبة , أما الذين رفضوها فقد بلغ عددهم 413 ألفاً و418 ناخباً وناخبة , ووصل عدد البطاقات التي أبطلت 88 ألفاً و750 بطاقة انتخابية. وأشار إلى أن عملية فرز الناخبين انتهت في 1585 مركزاً انتخابياً حتى السابعة من مساء أمس الاول حصل فيها المؤتمر على 2247 مقعداً من إجمالي 7104 مقاعد, يليه حزب التجمع اليمني للاصلاح بواقع 715 مقعداً, ثم المستقلون بواقع 439 الاشتراكي بواقع 142 التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بواقع عشرة مقاعد. وحصلت بقية الاحزاب وهي البعث العربي الاشتراكي , حزب الحق , اتحاد القوى الشعبية على مقعد واحد لكل حزب. وأعلن أن 21 مركزاً انتخابياً لم تجر فيها الانتخابات التكميلية من أصل 148 مركزاً أعيدت فيها الانتخابات بسبب المشاكل التي واجهت اللجنة العليا للانتخابات. صنعاء ـ (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات