10 قتلى في انتخابات اليمن

اكدت مصادر امنية يمنية مقتل عشرة اشخاص واصابة 21 آخرين بجروح في مواجهات مسلحة خلال عمليات التصويت في أول انتخابات محلية والتي شملت ايضاً الاستفتاء على تعديلات دستورية تسمح بتمديد فترة رئاسة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح والذي تعهد لدى تصويته امس باحترام نتائج الانتخابات, وعدم التفرقة بين من قالوا نعم ومن قالوا لا. واضافة للقتلى العشرة شهدت عملية الاقتراع اجواء عنف اسفرت عن اصابة خمسة في معارك انتخابية بينهم مسئول امن بمحافظة اب وثلاثة من حزب التجمع اليمني للاصلاح. واعلنت اربعة فروع لحزب الاصلاح وحزبي الاشتراكي والناصري انسحابها من الانتخابات في الحديدة احتجاجاً على ما اعتبروه تجاوزات ومخالفات ارتكبها ممثلو حزب المؤتمر الشعبي الحاكم والمسئولون المحليون. وقال رئيس الدائرة السياسية في التجمع اليمني للاصلاح لـ (البيان) ان حجم المخالفات والخروقات فاق كل ما عرف في كل الانتخابات ووصلت حداً عجز فيه المعارضون عن الدخول كطرف في العملية الانتخابية. الى ذلك اعرب قيادي في مجلس المعارضة عن قناعته بأن نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية ستكون لصالح الحزب الحاكم بعد عملية التزوير الواسعة التي شهدتها اللجان, ونبه الى ان طوابير الجنود الذين جلبوا من كل الوحدات العسكرية اجبروا على التصويت بـ (نعم). صنعاء ــ (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات