تظاهرة أمام منزل بلير احتجاجا على قصف بغداد

تظاهر حوالي 50 شخصا بعد ظهر امس امام منزل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في داوننج ستريت في لندن احتجاجا على القصف الامريكي البريطاني لاهداف عراقية. واعلن مالين ري, المتحدث باسم جمعية (اصوات في البرية) التي نظمت التظاهرة ان (القصف لا يستند الى اي مسوغ في نظر القانون الدولي). واضاف ان (الولايات المتحدة وبريطانيا تعملان على تشديد سياسة العقوبات التي تقتل اكثر من مئة طفل يوميا, وفق تأكيد مسئول سابق في الامم المتحدة). وقالت النائبة الاوروبية المنتمية الى حزب الخضر جين لامبرت (روعنا قصف العراق. هذا يهدد بزعزعة استقرار المنطقة ولا يوفر اي حل للصعوبات التي يعاني منها الشعب العراقي). ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات