حقن سميّة لعلاج فرط التعرق

خلصت دراسة جديدة الى امكانية استخدام حقن تضم سموم اللحوم والاسماك للسيطرة على حالة مرضية محرجة تجعل الاشخاص يتعرقون بشكل مفرط لدرجة ان ملابسهم تتبلل تماماً في درجة حرارة المنزل العادية. ويضيف البحث الالماني الى قائمة الاستخدامات الطبية المتنوعة للسم القوي الذي تحمله المواد الغذائية والذي سبق ان استخدم في شكل مخفف لتمهيد تجاعيد الجبهة وتسكين آلام الصداع النصفي. ويقول الدكتور ريتشارد جلوكو, استاذ الامراض الجلدية في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو ان فعالية هذا السم الغذائي مذهلة مشيرا الى أن النتائج الاخيرة تمهد لاعتماده كبديل علاجي لاضطراب فرط التعرق الذي يعتقد ان نحو مليوني امريكي يعانون منه. وفي الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الاخير من مجلة (نيو انجلند جورنال) الطبية قام فريق من اطباء جامعة ميونخ الالمانية بحقن شكل مخفف من سم الاغذية الذي يعرف باسم (السم الوشيقي) في إبط 145 مريضا يعانون من فرط التعرق. وبعد اسبوعين من تلقي الحقن, انخفض معدل التعرق بنسبة 85 بالمئة ووصل الى المستويات الطبيعية عند جميع المرضى تقريباً. ويعمل السم الوشيقي باعاقة افراز مادة كيماوية يحتاجها الجسم لنقل الاشارات العصبية الى العضلات وغدد التعرّق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات