واكـيم: أنــا مـع أي طـرف ضـد أمريكــا

قال نجاح واكيم النائب اللبناني السابق وزعيم حركة الشعب ان موقفه من الوجود السوري في بلاده يتلخص في: (ارفض ان يكون هذا الوجود طبقا لمعاهدة امريكية, ولكن اذا كان علي ان اقرر اما الانحياز الى سوريا أو الى امريكا فانا مع سوريا وأنا مع اي طرف في العالم ضد امريكا التي هي عدوتنا). واضاف واكيم في محافظة بنادي دبي للصحافة امس (الاربعاء) بعنوان (لبنان والعرب على نار السلام المستحيل) استعرض فيها التصور الامريكي للسلام في منطقة الشرق الاوسط, مشيرا الى ان الولايات المتحدة حاولت خلال الفترة من 1953 الى 1957 استقطاب مصر بعد ثورة يوليو 1952 الى مشروعها للنظام الاقليمي الذي كانت تأمل في فرضه على الشرق الاوسط في مواجهة الاتحاد السوفييتي. واكد ان السلام الذي قبلته مصر في عهد انور السادات هو نفسه المشروع الذي ظلت ترفضه طوال عهد جمال عبدالناصر. وفيما يتعلق بالصراع الحالي مع اسرائيل, قال ان اسرائيل تعيش منذ ربع قرن حالة تمزق واضطراب لا يقيها شرورها غير هذا الضياع العربي المفجع. وحذر السياسي اللبناني من اندفاع لبنان ــ أو دفعه ــ الى اتون حرب اهلية جديدة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات