EMTC

تقنية لإنقاذ المرضى من السكتات الدماغية

افادت دراسة جديدة أن تقنية تصوير حديثة يمكن ان تمنح الاطباء فسحة زمنية أكبر لمنع الوفاة أو التلف الدماغي عند المرضى الذين تعرضوا لسكتات دماغية. ويمكن لتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي، أن تقيس معدل استخدام الاكسجين في الأنسجة الدماغية المصابة, عقب تعرض المريض لنوع من السكتات الدماغية ينجم عن انسداد الشرايين. وقد يساعد هذا الاطباء في تحديد مدى امكانية انقاذ الانسجة المتضررة باعطاء المريض عقاراً قوياً لتفتيت الجلطة الدموية. وقام باختبار التقنية فريق من باحثي جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل بالولايات المتحدة, وقال الدكتور ويلي هيل الذي أشرف على الدراسة: (في حال انسداد احد الاوعية الدموية, تمرّ الأنسجة الدماغية في عملية متسلسلة قبل أن تموت وهذه العملية تستغرق وقتاً. وتعتمد على درجة انحسار تدفق الدم في المناطق الدماغية المصابة. ولذلك فان قياس نسبة استهلاك الانسجة المصابة للاكسجين ومقارنتها مع النسبة الطبيعية في الانسجة النظيرة بنصف الدماغ الآخر, يمكن الاطباء من تمديد امكانية انقاذ المنطقة المتضررة بعد ساعات من السكتة الدماغية والمسارعة باعطاء المريض العقار المناسب قبل فوات الاوان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات