المعـارضة البحرينية تؤيد الميثـاق بعـد تلقيها تطمينـات من الأمير

طمأن الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أمير البحرين المعارضين بأن البرلمان المنتخب سيحظى بسلطات تشريعية وان الميثاق الوطني لن يكون بديلا للدستور, وردت اكبر حركة معارضة بإعلان تأييدها لمشروع الميثاق الذي يطرح للاستفتاء الاربعاء المقبل. وقال المتحدث باسم (حركة تحرير البحرين) المعارضة والمتمركزة في لندن منصور الجمري ان امير البحرين (تعهد خلال اجتماع الخميس الماضي مع اربعة مسئولين من المعارضة بان يتمتع البرلمان المنتخب بسلطات تشريعية وان يكون لمجلس الشورى دور استشاري لا غير وان الميثاق لن يحل محل الدستور). وينص مشروع الميثاق الوطني الذي اقترحه امير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة على اجراء اصلاحات سياسية منها اعادة البرلمان الذي تم حله عام 1975. ويوزع المشروع السلطة التشريعية بين برلمان منتخب ومجلس شورى يتم تعيينه ويتمتع (بصلاحيات دستورية). واشار منصور الجمري الى ان (الامير اعلن ايضا ان محكمة امن الدولة توقفت عن عقد جلساتها حاليا وسيتم الغاؤها قريبا). واعرب عبد الامير الجمري الليلة قبل الماضية عن دعمه لمشروع ميثاق الاصلاحات السياسية الذي سيطرح الاربعاء والخميس المقبلين للاستفتاء. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات